بناء الفريق
بناء الفريق

3 أنشطة لحل مسائل بناء الفريق

يوفر بناء الفريق تجارب مشتركة تشكل صلة أفضل بين أعضاء الفريق. ويؤدي هذا غالباً إلى تحسين التعاون وأداء العمل. إذا كنت تعمل في فريق أو تقود فريقًا، فقد يكون من المفيد استضافة اجتماعات أو أيام من الأنشطة الخاصة بالفريق من وقت لآخر لتحسين أداء فريقك. في هذه المقالة، سنناقش أنشطة حل المشاكل لمساعدتك في الحصول على فريق أقوى.

ما المقصود ببناء الفريق؟

إن بناء الفريق هو عملية تحسين تعاون الفريق، الأمر الذي ينبغي أن يؤدي إلى تحسين أداء الفريق. هناك العديد من الطرق لبناء الفرق بفعالية. تأتي كل طريقة من أساليب بناء الفريق مع أنشطته الخاصة بها التي تجعل زملاء العمل أقرب إلى بعضهم البعض مع الخبرات المشتركة.

تعد أنشطة حل المسائل طريقة فاعلة لبناء الفريق. قد تقوم غالبًا بتشكيل فرق لمعالجة المشاكل المعقدة في مكان العمل. ومع ذلك، قد تكون هناك منافسة وإجهاد وحدود حول كيفية عمل أعضاء فريقك معًا. بالإضافة إلى ذلك، يتمتع العديد من أعضاء الفريق بروابط غير محكمة فيما بينهم مع بعض الخبرات المشتركة في التكوين. ومن خلال نقل الفريق خارج المكتب، ولكن مع التركيز على حل المشاكل كفريق، يمكنك بناء علاقات أقوى وممارسة تعاون أفضل من دون ضغوطات المكتب.

كم مرة يجب أن تقوم بجدولة أنشطة بناء الفريق؟

من أهم جوانب بناء الفريق أنه عملية مستمرة. قد تكون جلسة بناء فريق واحدة فعّالة، ولكن يمكن لفريقك الاستفادة أكثر من جلسات متعددة. في الواقع، قد يكون من المفيد جعلها جزءًا من برنامجك العادي.

لكي يكون بناء الفريق فعالاً، عليك تكرار ذلك كلما شعرت بأنه مفيد. يعتمد هذا إلى حد كبير على النشاط الذي تختاره. يمكنك القيام بأنشطة سريعة على أساس أكثر انتظاما لأنها لا تتداخل مع جدول العمل العادي. من المحتمل أن تقوم بأنشطة أطول وأكثر تفصيلاً بشكل أقل تكرارًا حتى يتمكن الفريق من إنجاز العمل.

وعلى العكس من ذلك، فإن إقامة فرق بين الأنشطة والأحداث على مسافة أبعد من اللازم قد يكون أقل فعالية. على سبيل المثال، قد لا يكون إجراء تدريب واحد سنويًا متكررًا بما يكفي لكي يحتفظ أعضاء فريقك بالمعلومات والمهارات. واقعياً، بالنسبة للعديد من الشركات، يجب أن يكون بناء الفريق جزءاً من جدول شهري لإظهار أفضل النتائج. ومع ذلك، يعتمد التردد المثالي على نوع النشاط وفريقك واحتياجاتك.

فوائد أنشطة حل المسائل في بناء الفريق

تُعد أنشطة حل المشاكل في بناء الفريق طريقة فعالة لتحسين العمل الجماعي والتعاون. ويرجع هذا إلى تصميم الفرق لحل المشاكل. في الأساس، تسمح لموظفيك بممارسة العمل كفريق دون أي من الضغوطات الطبيعية في مكان العمل.

تتمثل إحدى فوائد أنشطة حل المشاكل في بناء الفريق في القدرة على تقديم تحديات للموظفين الذين لا يواجهونها عادة. يتيح لك ذلك اختبار الفريق بطرق جديدة، مما يجبر أعضاء الفريق على التفكير بأساليب غير تقليدية. وفي العديد من الحالات، يؤدي هذا إلى تغيير الموظفين طريقة عملهم لإيجاد حلول جديدة. تعيد الفرق هذه التغييرات إلى مكان العمل حيث يمكنها المساعدة في حل المشاكل الحالية.

جلسات بناء الفريق المدفوعة مقابل غير المدفوعة

وهناك فوائد لجلسات بناء الفرق المدفوعة وغير المدفوعة. ولأن الشركات لابد أن تدفع لإنشاء واستضافة جلسات بناء الفريق، فإن البعض سوف يختار عدم دفع رواتب الموظفين مقابل إتمام هذه الأنشطة. فهي لا تولد المال، لذا فإن الشركة تتكبد خسارة في مقابل تحسين إنتاجية الفريق. ولهذا السبب، تعتقد بعض الشركات أنها لا ينبغي لها أن تدفع للموظفين مقابل جلسات بناء الفرق للحد من التكاليف. وتخطو بعض الشركات هذه الخطوة إلى ما هو أبعد من ذلك بعقد دورات بناء الفرق خارج ساعات العمل العادية حتى لا تتداخل مع يوم العمل العادي.

ويعتقد مؤيدو جلسات بناء الفرق المدفوعة أن الشركة ينبغي أن تدفع لأن الموظفين يشاركون في أحداث الشركة. ويتفاقم هذا الأمر عندما تعقد جلسات بناء الفريق خلال يوم العمل. ومع ذلك، هناك فوائد لتقديم أنشطة بناء الفرق المدفوعة الأجر، بما في ذلك زيادة الحافز للمشاركة.

حل مسائل أنشطة بناء الفريق

تمثل أنشطة حل المسائل طريقة فعالة لتحسين التعاون بين الفريق. إن المفتاح إلى جعلها فعّالة يتلخص في الاضطلاع بأنشطة جيدة التخطيط. ويجب أن تسهل هذه الأنشطة التجارب المشتركة التي تجعل أعضاء الفريق أكثر تقارباً. فيما يلي العديد من أنشطة بناء الفريق لحل المشاكل التي يجب تجربتها.

لعبة الفضاء المنهارة

هناك العديد من الاختلافات في لعبة الفضاء المنهارة المستخدمة في بناء فريق حل المشاكل، ولكن الغرض يظل هو نفسه. تم تصميم اللعبة لتحسين قدرة الفريق على التكيف مع المواقف المتغيرة مع دمج المدخلات من كل فرد.

هذه اللعبة بسيطة للعب وتتطلب فقط شيئاً ما لتحديد حدود مساحة عمل الفريق. والمفتاح إلى تحقيق هذه المهمة يتلخص في الحد من مساحة الفريق على النحو الذي يسهل تغييره ويتناسب مع الفريق بالكامل. عادةً ما يكون الحبل هو الخيار الأفضل، ولكن يمكن لفريقك أيضًا أن يلعب اللعبة مع علامات الحدود المادية الأخرى.

للعب، ضع الفريق داخل الحد الذي تم صنعه باستخدام الحبل أو علامات أخرى. يجب أن يبقى الفريق داخل الحدود في كل الأوقات. وبمرور الوقت، قم بخفض حجم مساحة الفريق من خلال تقليص الحد. سيتعين على الفريق أن يتكيف لإيجاد طرق جديدة لإبقاء الجميع داخل الحدود.

لعبة خطة الطوارئ

ومن بين الخيارات الأخرى سهلة الاستخدام لعبة خطة الطوارئ. إنه أحد أسهل ألعاب الأنشطة لحل المسائل التي يجب استخدامها، لأن مطلبه الوحيد هو المساحة. في هذه الحالة، تكون اللعبة أكثر إثارة وأسهل في التسهيل والمشاركة في إذا كانت الغرفة مليئة بالمزيد من الأشياء.

ولتلعب هذه اللعبة، اجمع الجميع في غرفة واحدة. يعمل مكتبك العادي على ما يرام إذا كان كل شخص هناك. يجب على الفريق العثور على 10 عناصر سيحتاجون إليها للبقاء على قيد الحياة في الغرفة لعدة أيام. امنح الفريق وقتًا محدد لمناقشته، 30 دقيقة على الأكثر، ثم راجع إجابات الفريق. يجب أن يوافق كل فرد في الفريق على العناصر العشرة ويرتّبها بحسب أهميتها.

تساعد هذه اللعبة الفريق على تحسين مهارات التواصل لديهم. وسوف يكون لزاماً على الفريق أن يتفق على إجابة نهائية للفوز. لذا، سيتعين على أعضاء الفريق إبلاغ بقية الفريق بتبريرهم المنطقي لكي يتمكن الفريق من الفوز.

لعبة الاتصال

إن لعبة الاتصال تشكل خياراً آخر إذا كنت لا تريد ترك مبنى مكتبك. ومع ذلك، فهو أفضل مكان في مساحة مفتوحة ذات أرضية مسطحة. الغرض من اللعبة هو مساعدة أعضاء الفريق على تعلم التواصل بشكل أكثر فعالية.

يمكنك ممارسة هذه اللعبة باستخدام المواد الشائعة الموجودة في جميع أنحاء المكتب. ومن المستحسن أن نجد مجموعة من البنود بحجم قبضة أو حظك هوكي، ومن السهل أن نرى على مسافة بعيدة ولن يكون من الصعب على أي شخص أن يحافظ على توازنه إذا ما تحرك على توازنه. إذا لم تكن هذه العناصر متوفرة، فيمكنك أيضاً اللعب بأوراق ملونة. ستحتاج أيضًا إلى ما يكفي من عصابة العينين لنصف المجموعة.

للعب هذه اللعبة، قسّم الفريق إلى مجموعات مكونة من مجموعتين. يضع شخص واحد في كل مجموعة على عصابة العينين. ثم ينشر قائد الفريق مجموعة الأجسام على الأرض بحيث لا يستطيع أحد المشي مباشرة إلى الجانب الآخر من الغرفة. يعمل كل زوج من الموظفين معًا للحصول على الشخص الذي يعصب العينين عبر الغرفة دون لمس الأشياء. ولسوف يكون لزاماً عليهم أن يتواصلوا على نحو فعّال، وذلك لأن الشخص الذي لا عصابة العينين لا يستطيع أن يتحرك أو يلامس مع الشخص الآخر.

نصائح لبناء الفريق من خلال أنشطة حل المسائل

فيما يلي بعض الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها لضمان الجلسات المنتجة لبناء الفريق:

  • كن واقعياً حول قدرات المشاركين: عند تطوير أنشطة حل المسائل الخاصة بك لبناء الفريق، كن واقعياً حول قدرات المشاركين. فالجميع يجلب مجموعة محددة من المهارات إلى المجموعة، لذا فإن استخدام السمات الفريدة لكل فرد من الممكن أن يضمن انعقاد جلسات بناء الفريق الأكثر فعالية. على سبيل المثال، إذا كان لديك عضو في الفريق أقوى في تحفيز الآخرين، فعيّن له دوراً قيادياً في النشاط.
  • تقييم ميزانية بناء الفريق: إذا كنت تخطط لأنشطة بناء الفريق، فقم بتقييم ميزانية الفريق. وتعتمد التكاليف الإجمالية للفريق على الأنشطة. على سبيل المثال، تكلفة الأنشطة خارج الموقع أكبر. بيد أن هذه الانشطة لا تحتاج إلى أن تكون مكلفة لكي تكون فعالة. هناك العديد من أنشطة بناء الفريق المجانية التي يمكنك تجربتها داخل المؤسسة أو خارج الموقع استناداً إلى احتياجات فريقك وتفضيلاته.
  • اجعل جلسات بناء الفريق قصيرة: حاول أن تبقي جلسات بناء الفريق قصيرة لعدة أسباب. في المقام الأول، تعتبر الجلسات القصيرة أقل تطفلاً في جدول العمل. تستغرق الجلسة التي تستغرق 30 دقيقة وقتًا أقل من جلسة أطول، كما أنها أسهل بكثير في جدولتها. بهذه الطريقة، يمكنك دمجها في برنامجك الروتيني. ثانياً، تفضل الفرق عقد جلسات قصيرة للفريق. الجلسات الموجزة تجعل أعضاء الفريق يشاركون ويخلدون ضغطات أقل. الجلسات الأقصر تكون أيضًا أكثر فعالية من حيث التكلفة بشكل عام. وبما أن الفريق يعد نفقات وليس عملية مولدة للمال، حاول تقليل التكاليف إلى أدنى حد. وغالبا ما تكون تكاليف الدورات الأقصر أقل شريطة أن تكون الأنشطة مخططة بطريقة أكثر فعالية من حيث التكلفة.

شارك المقالة
.......

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *