الرضاعة
الرضاعة

11 وصفة لتعزيز الرضاعة للأمهات المرضعات

الرضاعة الطبيعية هي عمل شاق، أليس كذلك؟ ربما تكوني قد اكتشفت هذا القدر من قبل. من المحتمل الآن أنك تعلم أن جسمك يحتاج إلى التغذية السليمة من أجل الحفاظ على تدفق الحليب.

 

ولكن قد يكون من الصعب العثور على الوقت (أو الطاقة!) لإعداد وجبة سريعة أو وجبة خفيفة. ودعونا نواجه الأمر، قد يكون تناول الطعام الصحي هو آخر ما يخطر ببالك الآن. ومع ذلك، من المهم أن تزود نفسك بالطاقة بانتظام حتى تشعر حقًا أنك في أفضل حالاتك.

علاوة على ذلك، فإن تناول وجبات مغذية ووجبات خفيفة طوال اليوم هو أفضل طريقة لضمان إمدادات صحية من الحليب لطفلك.

لحسن الحظ، هناك العديد من الوصفات السريعة وسهلة التحضير المصنوعة من المكونات التي قد تساعد في تحسين إدرار الحليب. بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه الوصفات مليئة بالعناصر الغذائية التي تحتاجها كوالد يرضع.

فيما يلي بعض الوصفات اللذيذة التي يمكن أن تساعد في إبقائك نشيطًا وقد تعزز إمداد الحليب.

وصفات تعزيز الرضاعة

 

1-عصير الرضاعة اليقطين التوابل

 

في الخريف أم لا، عصير الرضاعة هذا يحتوي على كل نكهة لاتيه اليقطين التقليدي. بالإضافة إلى ذلك، فهي مليئة بالمكونات المغذية، مثل اليقطين، والتي قد تعزز بشكل طبيعي مصدر الحليب لديك.

تذكري أن تختاري حليب الألبان أو بدائل الحليب المدعمة بفيتامين أ وفيتامين د والكالسيوم وربما فيتامين ب 12 لدعم احتياجاتك في الرضاعة الطبيعية.

2-فطائر الرضاعة العنبية

 

يتم تحميل فطائر الرضاعة سهلة التحضير عنبية بمكونات صحية مثل بذور الكتان والتوت والبيض. بالإضافة إلى ذلك، فهي خالية من الغلوتين وتحتوي على العسل لتحلية طبيعية، لذا فهي تحتوي على نسبة سكر أقل من الكعك التقليدي.

 

3-لدغات الإرضاع غير المخبوزة

 

تعتبر هذه اللدغات غير المخبوزة مثالية لتناول وجبة خفيفة سريعة بين جلسات الرضاعة أو أثناء التنقل. يستغرق تجميعها 10 دقائق فقط، ومن المؤكد أنها ستلبي رغباتك الحلوة بطريقة سريعة وصحية.

 

4- تعريف الارتباط الصحي للإرضاع

 

دعونا نواجه الأمر، يحتاج الجميع إلى ملف تعريف ارتباط بين الحين والآخر. خاصة الوالدين المرضع! تجمع هذه الوصفة بين المكونات المغذية مثل الشوفان والكتان وخميرة البيرة والتوابل لإنشاء كعكة لذيذة ومغذية.

5-أعشاب الشاي

 

من المهم الحفاظ على رطوبة الجسم أثناء الرضاعة الطبيعية. يمكن أن يساعدك مزيج الشاي محلي الصنع في إنجاز المهمة. يستخدم الأعشاب والتوابل مثل الشمر، والتي ثبت أن لها خصائص جالاكتوجينيك، مما يعني أنها قد تساعد في زيادة إفراز الحليب

6-الشوفان يحسن الرضاعة

 

يقسم بعض الآباء والأمهات المرضعات بأن دقيق الشوفان يزيد من إدرار الحليب. تم إعداد وصفة الشوفان هذه في وقت مبكر – اعتبرها هدية صغيرة لك في المستقبل.

إنها أيضًا وصفة متعددة الاستخدامات ومثالية للأمهات المشغولات. جرب إضافة طبقات غنية بالعناصر الغذائية مثل الجوز والفواكه الطازجة وبذور الشيا.

إذا كنت تتخلى عن منتجات الألبان كبديل للحليب، فتأكد من اختيار منتج يحتوي على فيتامين د مضاف والكالسيوم لدعم الرضاعة بشكل أفضل.

7-مرق العظام

وصفة مرق العظام المغذية هذه مليئة بالأحماض الأمينية والكولاجين والمعادن التي يحتاجها جسمك للشفاء بعد الولادة. يمكن أن يكون مرق العظام بمثابة احتياطي دافئ ومغذي لتناول القهوة، إذا كنت تحاول تقليل استهلاك الكافيين.

 

8-سلطة السلمون وصلصة تعزيز الرضاعة

أثناء الرضاعة الطبيعية، من الضروري تناول الكثير من البروتين والدهون الصحية والخضروات الملونة. هذه الوصفة اللذيذة للسلطة تجمعهم جميعًا.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الصلصة مصنوعة من الكركم ومصدر الحلبة، وكلاهما له خصائص قوية مضادة للالتهابات.

9-العجة

لا تخافي من تناول الكثير من الدهون الصحية أثناء الرضاعة الطبيعية. تجمع هذه الأومليت بين مصادر متعددة للدهون الصحية مثل الأفوكادو وجبن الشيدر والبيض. أضف بعض الخضر لتعزيز التغذية الإضافية!

 

10-عصير الرضاعة الخضراء

عندما تشبع يداك رعاية طفلك، قد تحتاجين إلى مصدر سريع للسعرات الحرارية. هذا العصير الأخضر طريقة سهلة للحصول على الخضار أثناء الرضاعة الطبيعية.

نظرًا لأنه نباتي، نوصيك باختيار حليب الصويا أو الجوز المدعم كأساس لتلبية احتياجات الرضاعة.

11-شوربة الكركم والدجاج

سوف تستمتع عائلتك بأكملها بهذا الحساء اللذيذ والمغذي. إنه مليء بالمكونات المغذية مثل الدجاج والخضروات الطازجة التي ستمنحك دفعة الطاقة التي تحتاجها للرضاعة الطبيعية.

فوائد الرضاعة الطبيعية

 

الآن بعد أن أصبح لديكي بعض الأفكار لوصفات سريعة وسهلة للحفاظ على قوتها أثناء الرضاعة الطبيعية، قد تتسائلي عن سبب فائدة الرضاعة الطبيعية في المقام الأول.

 

قبل أن نتعمقي في الأمر، اعلم أن الرضاعة الطبيعية ليست للجميع وأن العديد من الأمهات يخترن التخلي عن الرضاعة الطبيعية لعدد من الأسباب، الشخصية ويالطبية على حد سواء – وهذا جيد تمامًا.

 

الآن وقد أوضحنا ذلك، هناك عدد من الفوائد التي توفرها الرضاعة الطبيعية لك ولطفلك.

 

بالنسبة لطفلك، فأنت تقومي بنقل الأجسام المضادة والعناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو، خاصة في اللبأ عند بدء الرضاعة الطبيعية لأول مرة.

قد يساعد حليب الأم أيضًا في درء نزلات البرد والإنفلونزا والالتهابات الأخرى، مع تقليل خطر إصابة طفلك بمتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS). تشير الأبحاث إلى أن الأطفال الذين يرضعون من الثدي يعانون من مشاكل أقل مع:

 

  • الربو
  • إسهال
  • التهابات الأذن
  • سمنة الأطفال

هناك فوائد لك أيضًا. أولاً، الرضاعة الطبيعية مريحة – ومجانية! بالإضافة إلى ذلك، قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان المبيض وسرطان الثدي ومرض السكري من النوع 2.

 

قد تساعدك الرضاعة الطبيعية أيضًا على إنقاص الوزن الذي اكتسبته أثناء الحمل. (على الرغم من أن هذا لا يصلح للجميع!)

ما الذي قد يؤثر على إنتاج حليب الثدي؟

من الشائع أن تعتقد أنك لا تنتج ما يكفي من الحليب في حين أنك في الواقع تنتج الكثير.

 

ومع ذلك ، إذا بدا أن مخزون الحليب لديك يتضاءل ، فاعلمي أن هناك عددًا من الأسباب التي قد تجعلك لا تنتجين ما يكفي من الحليب. تتمثل الخطوة الأولى الرائعة في التواصل مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك للحصول على بعض الإرشادات.

 

فيما يلي العديد من الأسباب الشائعة لتضاؤل ​​كمية الحليب لديك:

 

  • الإجهاد
  • بعض الأدوية
  • بعض الحالات الطبية
  • مرض الرضع
  • ضغط عصبى

يمكن التغلب على العديد من المشكلات المتعلقة بانخفاض إنتاج الحليب بقليل من المساعدة.

 

يعد تناول الطعام بانتظام والحصول على سعرات حرارية كافية من خلال مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية (الفواكه والخضروات واللحوم الخالية من الدهون والوجبات الخفيفة منخفضة السكر) خطوة رائعة في الاتجاه الصحيح.

 

احرصي على الحصول على قسط كافٍ من الراحة. إذا وجدتي صعوبة في “أخذ قيلولة أثناء قيلولة الطفل” ، فاطلبي المساعدة من شريكك – أو فرد آخر من العائلة أو مقدم رعاية موثوق به – لمنحك الوقت الذي تحتاجيه للحصول على قسط جيد من النوم.

 

أغذية الرضاعة لزيادة إدرار الحليب

على الرغم من أن بعض الأمهات يقسمن على أن بعض الأطعمة تساعد في زيادة إدرار الحليب لديهم، فمن المهم أن تضع في اعتبارك أن هذا الدليل، حسنًا، غالبًا ما يكون سردية.

 

ومع ذلك، هناك بعض الأدلة العلمية (المحدودة) على أن الأطعمة التالية قد تزيد من إدرار الحليب:

 

  • يقطين:ارتبط تناول اليقطين بزيادة إدرار الحليب، على الرغم من محدودية البحث.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين: ارتبط استهلاك الدجاج والبيض والتوفو والمأكولات البحرية بزيادة حجم الحليب. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية بالبروتين على الشعور بالشبع بين الوجبات.
  • الشمرة:قد يكون للشمر خصائص جلاكتوجينية وفقًا لبعض الأبحاث العلمية. يمكنك استخدام هذا الخضار اللذيذ في السلطات أو صنع شاي شمر طازج.
  • نبات الحلبة: قد يكون لهذه العشبة تأثيرات تعزز الإرضاع. يمكن استخدام الحلبة لإضفاء نكهة على الوصفات أو تحويلها إلى شاي.

على الرغم من نقص البحث العلمي قليلاً في هذا المجال ، تزعم العديد من الأمهات أن الأطعمة مثل الشوفان وبذور السمسم والبيرة وخميرة البيرة تعزز تدفق الحليب. مهلا ، مهما كان يعمل!

 

ضعي في اعتبارك أن بعض العلاجات العشبية التي يتم الترويج لها كطرق طبيعية لتعزيز إنتاج حليب الثدي قد تحتوي على مكونات غير آمنة. في الواقع، قد يكون لها آثار جانبية ضارة لدى بعض الناس.

 

من الأفضل دائمًا مراجعة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول أي مكملات عشبية أثناء الرضاعة الطبيعية.

 

الخطوات التالية

عندما تكوني مشغولة ومرهقة وتحاولي تهدئة طفلك، فإن تناول وجبة مغذية ليس على رأس قائمة الأولويات. لقد حصلنا عليها.

 

لكن الطعام الجيد هو وسيلة رائعة لزيادة إمدادات الحليب وتعزيز الصحة العامة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون لذيذًا، خاصة إذا كنا نتحدث عن ملفات تعريف الارتباط الصحية وكعك التوت الأزرق، مثل الوصفات الموضحة أعلاه.

 

إذا كانت لديك مشاكل في إنتاج الحليب – أي على الإطلاق – فاتصلي بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك. سيكونون قادرين على إرشادك في الاتجاه الصحيح حتى تتمكني أنت وطفلك من الحصول على كل الدعم الذي تحتاجه.

 

 

شارك المقالة
.......

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *