الشجار بين الاولاد
the schoolgirl is crying, and the schoolboy has offended. bullying at school, a quarrel between classmates.

نصاىح لتقليل من الشجار بين الاولاد

نصاىح لتقليل من الشجار بين الاولاد، يتقاتل الأطفال مع بعضهم البعض لأسباب عديدة. وغالبا ما يواجه الآباء ومقدمو الخدمات مهمة صعبة تتمثل في معرفة متى يتركونها تأخذ مجرها ومتى يتدخلون ويتخذون إجراءات. فالأطفال، ولا سيما الأشقاء منهم، يمكن أن يحاربوا لأفظع الأسباب، ولكن يمكن أن يصبحوا صانعين للصداقة أو محطمين في عقول الأطفال الصغار. وجود خلافات هو جزء من تنمية الطفل، ولكن هناك أشياء يمكن للآباء ومقدمي الرعاية القيام بها للمساعدة في الحد من أو منع الأطفال من القتال على الإطلاق.

كيف يساعد الوالدون اولادهم على عدم الشجار معهم

فيما يلي بعض النصائح للوالدين عندما يتشاجر أطفالهم:

تعلم الأطفال طرق مناقشة الحلول وحل المشاكل

وحتى الأطفال الصغار جدا يمكنهم أن يفهموا المسائل الأساسية المتمثلة في العدل وعدم القتال. تحدث مع الأطفال عن الشجار والطرق الأخرى التي يمكن أن تحل بها المشكلة.

ضع دائما القواعد الأساسية لما يمكن وما لا يمكن القيام به لحل مشكلة ما.

على سبيل المثال، الصراخ، البكاء، والضرب هي بالتأكيد حل المشاكل لا لا. اطلب منهم ان يتوصلوا الى افكار ثم دعهم يجربونها. قد تتفاجأ بالحلول التي يقدمونها، وقد يعرفون ما هو الافضل.

مدح الاولاد ووفر تعزيزا ايجابيا

المدح وأعمال التعزيز الإيجابية العجائب في المساعدة على بناء سلوكيات إيجابية للطفل. النقطة الرئيسية هي تجاهل القتال ومن ثم الاهتمام السخي عندما يتم كشفهم يفعلون شيئا إيجابيا أو مفيدا. وسرعان ما يلمح الأطفال إلى أن السلوكيات الجيدة تمنحهم قدراً أعظم من الانتباه مقارنة بالسلوكيات السلبية.

كونوا قدوة ايجابية لتقليل من الشجار بين الاولاد

لا يمكنك أن تتوقع أن الأطفال لن يتشاجروا و يتشاجروا عندما يشاهدونه بانتظام بين البالغين يجب ان يكون الوالدون قدوة في كيفية التعاون والانسجام مع الآخرين.
ارسم المثال في السلوك المتوقع في جميع الأوقات. تذكروا، أطفالكم يراقبون!

كن هادئا تحت الضغط لتقليل من الشجار بين الاولاد

ويشاهد الأطفال كيف يتصرف البالغون ويتصرفون عندما يكونون مجانين، أو يختلفون مع شيء ما أو يشعرون بالإهانة. ان الهدوء تحت الضغط وضبط النفس يرسمان مثالا ايجابيا. يجب أن يتحدث الكبار مع الأطفال عن المواقف التي شعروا فيها بالغضب أو الجنون وعن الخطوات التي اتخذوها للتهدئة.

انتبهوا لرد فعلكم وتدخلكم

فإذا صرخ الراشدون، احرجوا، خجلوا، او عبَّروا بكلمات غاضبة او قوية، فقد تكون النتيجة في الواقع ان سلوك الاولاد المزعج الناجم عن مشاجرات الاولاد يتكرر مرة اخرى. فالعقوبات كالعقوبات المذكورة اعلاه قد تصعِّد مشاعر الولد الغاضبة وتجعله يتصرف اكثر.

لا تنتبهوا لتقليل من الشجار بين الاولاد

معظم معارك الأطفال لا معنى لها وتنتهي بسرعة من تلقاء نفسها. ويؤخر تدخل الكبار عملية عمل الأطفال بأنفسهم.
إن القتال يشكل في كثير من الأحيان وسيلة يحصل بها الأطفال على الاهتمام ـ وبالنسبة لبعض الأطفال فإن الانتباه السلبي أفضل من عدم الانتباه على الإطلاق.

وإذا تجاهل الراشدون القتال ولم يسمحوا له بأن يصبح “مركز الصدارة” في المنزل أو الموقع، فإنه يصبح أقل من سبب للقيام بذلك. وتتلخص إحدى الأفكار في إعلان غرفة أو مساحة منفصلة في منزلك “غرفة القتال”. وكلما تشاجر أطفال أو أصدقاء لأطفالكم، قولوا لهم ببساطة أن يأخذوها إلى “غرفة القتال” ولا يخرجوا منها حتى يتم وضعها.

عاملوا الجميع بنفس الطريقة

أسرع فخ يمكن أن يقع فيه شخص بالغ هو محاولة التحقيق مع من بدأ القتال، ومن قال ماذا ثم ما الذي تسبب في تصعيد القضية. فالانحياز إلى جانب واحد أو توزيع العقاب بشكل مختلف يهيئ الساحة لوصف الضحايا والمتنمرين.
وفي أغلب الحالات، ينبغي أن تكون العقوبة واحدة: لا استثناءات. مرة أخرى، الهدف هو إخراج التحدي من القتال وتجريدها من أي مبادرة “الفوز” أو “الخسارة” المعركة.

تقليل أوقات القتال

تأمل في كل الاسباب التي تدفع الاولاد الى النضال وتبذل قصارى جهدك للقضاء على هذه الحالات. تعرف متى يكون الصغار في أسوأ حالاتهم، مثلا عندما يكونون متعبين أو جائعين أو مجرد يوم سيء، والحد من أي مناطق قتال محتملة.
يجب ان يعرف الاولاد انهم محبوبون على قدم المساواة وأنهم مميزون، بغض النظر عن تصرفاتهم، ولكن انت كشخص راشد تشعر بسعادة غامرة عندما يكونون في افضل حالاتهم. أحياناً العناق هو كل ما يحتاجه الطفل

 

كيف توقف الشجار بين الاولاد:

ها هم مجدداً، يتشاجرون ويصرخون على نفس الحيوان المحشو وتلك الشريحة الأخيرة من البيتزا كم مرة كان عليك أن تلعب دور الحكم بين هذين الاثنين؟ إنه مرهق أنت محبط، مغلوب وبصراحة، فقط متعب من مشاجرات طفلك المستمرة.
طبيب الأطفال سيغموند نور يقدم بعض النصائح المفيدة لخلق بيئة منزلية تعاونية سلمية في حين لا يمكنك إلا أن تفكر: “لماذا لا نستطيع جميعاً أن نتفاهم؟”

المنافسة أمر لا مفر منه ولكن يمكن السيطرة عليها

الخطوة الأولى لجعل النزاعات الأسرية أكثر سهولة هي فهم أسبابها. أطفالك لا يتشاجرون فقط لأن لعبة واحدة أفضل أو لأن قطعة واحدة من الكعكة أكبر بدلا من ذلك، تنشأ غالبية المشاجرات بسبب الأسباب الكامنة مثل ترتيب الولادة والديناميات العائلية.
يمكن أن يؤدي تنافس الرغبات في الانتباه والاختلافات في مراحل النمو إلى لحظات من الغيرة أو سوء الفهم. كما ان الاعتداد بالنفس والصداقات يمكن ان يؤثر فيهم ايضا عندما يكبرون في السن. معظم هذه الأسباب، مثل اختلاف العمر أو المزاج، من المستحيل تغييرها. وهذا يجعل التنافس بين الأشقاء، لسوء الحظ، أمراً حتمياً.

يقول الدكتور نور: « كل الامل لم يضيع ».

وفيما يلي أهم عشر نصائح لمنع الصراعات والتدخل بين الأطفال:

منع التنافس بين الأشقاء لتقليل من الشجار بين الاولاد

ابقوا هادئين, هادئين و مسيطرين انتبهوا لما يفعله أطفالكم حتى تتمكنوا من التدخل قبل أن تبدأ الحالة أو تتصاعد. حافظي على هدوئك و أطفالك سيتعلمون فعل المثل
خلق بيئة تعاونية. تجنبوا المقارنة بين اولادكم او تفضيل واحدهم على الآخر او تشجيع التنافس بينهم. بدلا من ذلك، خلق الفرص للتعاون والحلول التوفيقية. لا تنسى أن ترقص والطريقة التي يتفاعل بها الوالدون مع بعضهم البعض هي مثال على كيفية تفاعل اولادهم. وإذا رأى اولادك انك او رفيق زواجك تصفعون الابواب او تجادلون بصوت عالٍ، فسيفعلون الامر عينه على الارجح ويعتبرونه طريقة لائقة لمعالجة مشاكلهم.

إحتفلوا بالفردية فمن غير المرجح ان يقاتل الاولاد اذا شعروا انك تقدِّر كل واحد منهم كفرد. ابدأوا بتجنب وضع العلامات وتحريف المراجل، وأخبروا كل ولد انهم مميّزين بالنسبة اليكما بقضائه بعض الوقت معهما على انفراد. وإذا كان أحد الأطفال يحب الجري في الخارج، فأحضر أحذيتك الرياضية واستمتع بأشعة الشمس معها. وإذا كان الولد الآخر يحب ان يقضي الوقت في قراءة كتابه المفضل، فالتقيه الى جانبه. ثمّ، يَتأكّدُ بأنّ كُلّ شخصَ عِنْدَهُ المكان والوقت الذي يَحتاجونَ لِكي يَكُونوا لوحدهم.
خطط لقضاء وقت ممتع مع العائلة عشاء عائلي، لعب ألعاب الطاولة، قضاء الوقت

التدخل في عداوات الأشقاء

يتطلب الأمر إثنين ليتشابكوا نادرا ما تشاهد الأحداث التي أدت إلى القتال. بدلا من لعب لعبة اللوم، ركز على دور كل طفل في الموقف.
اسمعيني. فمعظم الاولاد يشعرون بالاحباط والعاطفية اثناء العراك. اصغوا الى اولادكم واحترموا مشاعرهم. على الرغم من أن عواطفهم ليست عذرًا للسلوك السلبي أو العدواني، إلا أن الأطفال سيكونون أكثر عرضة للتعاون إذا شعروا أن صوتهم مسموعًا. اذا بدأ ولدك بالضرب، فكرر ان العنف غير مقبول ولا يمكن التغاضي عنه. أخبرهم أن إستعمال كلماتهم هي الطريقة الوحيدة لحل المشكلة و ستكون هناك لتسمعهم
إعطاء الأطفال أدوات حل المشاكل. ولكي تتجنبوا النزاعات في المستقبل، اغتنموا الفرصة لتزوِّدوا اولادكم بالادوات اللازمة لحل المشاكل في المستقبل. إظهار كيف يمكن أن يساوقوا أو يشاركوا أو يتعاملوا مع حالة مماثلة بطريقة أكثر إيجابية وملاءمة.
جعل العقوبات خاصة. اذا كان الشجار بين الاخوة يستلزم العقاب، فلا تجعل الحديث علنيا. وهذا يمكن أن يجلب العار على الطفل أمام أشقائه، مما يخلق عداوة أكبر بينهم. لقد حان الوقت لنلقنه درسا -لا لنقوم بإعلان.
احظوا باجتماع عائلي اجمعوا العائلة وتحدثوا لإعطاء الجميع فرصة ليقولوا ما يريدون قوله. إنها أيضاً فرصة لتأسيس منزل.

 

القميص تي شيرت

يسميه البعض قميص العقاب، بينما تسميه العائلات الأخرى قميص أحبك. الفكرة هي أن لديك قميص رجالي كبير يجب أن يرتديه الأطفال معاً حتى يتوقفوا عن المشاجرة حتى ان الاولاد الاكبر سنا يمكن ان يجبروا على القيام بالاعمال المنزلية وهم محشورون معا في القميص. أثناء ارتداء القميص، تحدث عن كيفية سير الأمور بشكل أفضل عندما يعملون معا (ثق بي، إذا أرادوا أن يفعلوا أي شيء بينما يرتدون قميصا واحدا، عليهم أن يعملوا معا).

 

نظف المنزل

الكثير من الآباء قالوا أنهم يجعلون أطفالهم ينظفون المنزل عندما يتشاجرون بلا داع أو التوقف عن الجدال الأطفال سيتوقفون عن الجدال في كل مرة.

اصنع جرة كنز لأخيك

ضع جواهر في الجرة عندما ترى احدهما يفعل شيئا لطيفا للآخر او يختار اختيارا جيدا ألا يضايقه. بمجرد ملء الجرة، يمكنهم اختيار ما يريدون القيام به معا: الذهاب إلى حوض السمك، الأفلام، أو مركز المرح العائلي، على سبيل المثال.
اصنع شجرة طيبة ابدأ بجذع ورق البناء على الحائط أضف اوراق الى الشجرة عندما ترى احدهما يفعل شيئا ما للآخر، كمساعدته على تنظيف اللُّعَب

احتفلوا بعلاقتهم دعوهم يصنعون او يشترون هدايا لبعضهم البعض في اعياد الميلاد والاجازات. شجِّعوا الاوقات التي يذهبان فيها للقيام بنشاط ما معا (دون اصدقاء). اعلنوا عن « الاخوة يوم الاحد » حين يشاهدون فيلما ويأكلون الفشار معا. أبقيهم في نفس الفريق عندما يلعبون ألعاب الطاولة ضد الآباء

شارك المقالة
.......

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *