العمل عن بعد
العمل عن بعد

مزايا العمل عن بعد وتأثيره على الاقتصاد في منطقة الشرق الأوسط

يعرف العمل عن بعد أو ما يعرف بأسم الـ Telecommunication بكونه العمل دون مغادرة المنزل باستخدام الإنترنت.

يكون الشخص غير مضطر للذهاب الى العمل حيث يتم التواصل بينه وبين العملاء عن طريق الانترنت.

ومن خلال المقال سنتعرف عن ماهو العمل عن بعد وما هي المميزات والعيوب لهذا النوع من الأعمال ومدى انتشاره.

تعريف العمل عن بعد

يختلف العمل من بعد عن قرينه من الأعمال حيث تختلف طرق التواصل فيكون التواصل بإستخدام الإنترنت بين العاملين والمشرفين على العمل.

تختلف أيضا الطرق التي يتم بها تحديد الرواتب الشهرية، في العمل من بعد على أساس عدد ساعات العمل.

أو قد يحدد الراتب بشكل يومي أو على حسب المشاريع التي تم العمل عليها.

بعض الأشخاص يلجأن للاتفاق على أخذ جزء من المرتب قبل بداية المشروع عربون وبقية المرتب بعد إتمامه.

والبعض الأخر قد يلجأ إلى إبرام عقد بين طرفي العمل لضمان حقوقه كاملة في حال العمل عن بعد.

مميزات العمل عن بعد

  • يتمتع الشخص الذي يعمل به بقدر كبير من الحرية حيث يتمكن من اختيار نوعيات العمل التي يريد القيام بها عن غيرها.
  • يمتاز العمل من بعد بكونه من الممكن أن يقوم الشخص بعمل سابقة أعمال قابل للعرض على صورة معرض حتي تتمكن الشركات من التواصل معه وفقا لمهاراتهم.
  • لا يتكبد الشخص الذي يقوم بالعمل من بعد عناء الذهاب لجهة معينة للقيام بعمله فإنه يتمكن من إتمامه من المنزل عن طريق الإنترنت.
  • يتيح العمل من بعد قدر كبير من التكافؤ في الفرص بين الأشخاص في إيجاد فرص العمل.
  • لا يتقيد الشخص الذي يقوم بالعمل من بعد الحيز الجغرافي المحيط به حيث يتمكن من العمل مع أي جهة خارج البلاد.
  • توفير قدرا كبيرا من المدفوعات لدى الشركات والتي يتم إنفاقها على المكاتب وغيرها.

عيوب العمل عن بعد

  • قد يضطر الشخص لزيادة ساعات العمل حتى يتمكن من إتمام المهام المنوط بها دون حصوله على زيادة في الراتب. حيث يكون الراتب على عدد المشاريع التي يتم إتمامها.
  • يعتبر من الوظائف الغير دائمة والتي لاتوفر دخل ثابت حيث يتوقف العمل عن بعد على المشاريع المعروضة فقط.
  • لا يتم احتساب أجازات مدفوعة الأجر كما في العمل بشكل منتظم في جهه معينه حيث يعتبر انتقاص من راتب العامل الشهري.
  • لا يخضع العامل عن بعد للتأمينات وليس له معاش في حال تقاعد.
  • قد يتعرض الشخص لحالة من العزلة الاجتماعية نظرا لطول عدد الساعات التي قد يجلس فيها منفردا أمام جهاز الكمبيوتر مستخدما الإنترنت لإتمام مهامه.
  • يفتقر الشخص الذي يقوم بالعمل من بعد إلى التحفيز الذي قد يحصل عليه حال العمل في جهة معينة بشكل منتظم.
  • غالبا ما يكون العمل من بعد منفردا ولا يتواجد به فرق عمل لإتمام المشاريع.

تأثير العمل من بعد على منطقة الشرق الأوسط

يعتبر العمل من بعد من الآليات الحديثة في سوق العمل التي لها تأثير كبير على سوق العمل. سواء في الشرق الأوسط أو في العالم كله.

ولا يعد العمل من بعد من الطرق المنتشرة في الشرق الأوسط على الرغم من أن له مميزات كثيرة.

من مميزات العمل من بعد على الدول:

  • يساعد في تقليل البطالة التي تنتشر في الوطن العربي بسبب عدم قدرة سوق العمل على سد العجز.
  • سهولة تطبيق هذا النوع من الأعمال حيث أصبحت المنطقة العربية تعتمد بشكل كبير على الإنترنت كما تسعى للتطوير الدائم في طرق الاتصال.
  • يتيح العمل عن بعد للمرأة العربية القدرة على العمل بسهولة سواء كانت رهينة للتقاليد التي تفرض عليها عدم النزول لسوق العمل، أو كانت لها أطفال ولا تستطيع الارتباط في العمل بجهة معينة حيث تتمكن من العمل في مجال الترجمة والكتابة وغيرها من الأعمال.
  • تطبيق العمل عن بعد في الوطن العربي يعتبر من السهل لغويا نظرا لتوحيد اللغة في المنطقة فالجميع يتحدث اللغة العربية.

تأثير العمل من بعد على اقتصاد الدول

نظرا لكون العمل من بعد من الطرق التي تتيح فرص من العمل وقدر من التكافؤ في الفرص بين الأفراد. كما أنه يزيد من القدرة الإنتاجية للأفراد فهناك بعض الدول التي شهدت نموا في اقتصادها كما في دولة الصين ودولة الهند ودولة جنوب أفريقيا ودولة ماليزيا وكذلك دولة السنغال و أيضا تايلاند حيث شهدت هذه الدول زيادة صادراتها في الآونة الأخيرة وزيادة فرص العمل المتاحة بسبب تطبيق العمل عن بعد.

ومن الأمثلة الجديرة بالذكر شركة ثري كوم للحاسبات والتي قامت بتحويل أكثر من 120 شخص من العاملين بها للعمل عن بعد. حتى تتيح قدرة تواصل أكبر مع العملاء.

حيث وجدت الشركة أن العاملين كانوا يقضون حوالى 15 ساعة مع العملاء أسبوعيا وعند اعتماد العمل عن بعد زادت عدد ساعات العمل إلى 25 ساعة أسبوعيا.

 

شاهد ايضا خطوات التسجيل في مسار

شارك المقالة
.......

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *