مراجعة آيباد (الجيل الثامن ، 2020): أفضل قيمة لجهاز آيباد حتى الآن
مراجعة آيباد (الجيل الثامن ، 2020): أفضل قيمة لجهاز آيباد حتى الآن

مراجعة آيباد (الجيل الثامن ، 2020): أفضل قيمة لجهاز آيباد حتى الآن

يوفر آيباد الجيل الثامن 2020 (10.2 بوصة) زيادة كبيرة في السرعة دون زيادة السعر. وهذا بالضبط ما يبحث عنه المتسوقون ذوي الميزانية المحدودة في الجهاز اللوحي. بفضل شريحة A12 Bionic من أبل، يوفر لك آيباد الجديد مزيدًا من الأداء لكل شيء بدءًا من الألعاب وتحرير الصور وحتى التطبيقات المتعددة.

يستمر آيباد 2020 في دعم لوحة المفاتيح الذكية من أبل. لذلك يمكنك استخدام هذا اللاب توب مقاس 10.2 بوصة كجهاز كمبيوتر محمول صغير – مما يحوله بهدوء إلى واحد من أفضل أجهزة الكمبيوتر المحمولة التي تقل قيمتها عن 500 دولار. وبفضل iPadOS 14 ، هناك المزيد الذي يمكنك القيام به باستخدام قلم أبل  الاختياري. بما في ذلك التعرف على خط اليد الذي يعمل في أي حقل نصي.

الأخبار السيئة هي أن آيباد الجديد يشبه آيباد 7 تمامًا ، مما يعني وجود حواف كبيرة حول الشاشة وزر Touch ID قديم. وبقدر تنوع الجيل الأول من قلم أبل ، لا يوجد مكان لتخزينه. بشكل عام. على الرغم من ذلك ، نحن إيجابيون جدًا بشأن آيباد 2020 ، وهو مدرج في قائمة أفضل الأجهزة اللوحية.

مميزات جهاز آيباد الجيل الثامن 2020

على عكس الإصدار السابق (الجيل السابع) من آيباد، حصل الجيل الثامن الجديد من آيباد على دفعة قوية من التحسينات. يأتي في صدارتها المعالج A12 Bionic الخارق، وهو نفسه المعالج المستخدم في هاتف آيفون XS المتقدم.

بفضل هذا المعالج، أصبح آيباد الجيل الثامن 2020 قادرًا على أداء مهام متقدمة. وتصفه الشركة المصنعة بأنه أسرع مرتين من أكثر أجهزة تابليت أندرويد مبيعًا. رغم أن آيباد المذكور ينتمي إلى الفئة المتوسطة، بل يُعد أرخص أجهزة آيباد الحديثة على الإطلاق.

وبحساب الأرقام، فإن معالج الجيل الجديد أسرع بنسبة 40% عن الجيل السابق. أما معالج الرسوميات؛ فهو أسرع بنسبة 30% أيضًا مقارنة بالجيل السابع. كما يتميز الجهاز بدعمه للجيل الأول من قلم التأشير Apple Pencil، ذي الأداء المبهر.

الجهاز أيضًا متوافق مع إكسسوارات عديدة، أشهرها لوحة المفاتيح الذكية من أبل. أو إكسسوارات من شركات أخرى (طرف ثالث)، كالتي تقدمها شركة لوجيتك الأمريكية.

عيوب آيباد الجيل الثامن 2020

رغم العتاد القوي؛ فلا يزال آيباد الجيل الثامن 2020 يحتفظ بالتصميم القديم والكلاسيكي لأجهزة آيباد. وهو أمر منطقي كون الجهاز موجهًا لذوي الميزانيات المحدودة.

أيضًا يعيب الجهاز استمرار الاعتماد على وصلة Lightning القديمة وليس USB-C الأحدث. التي قد يراها البعض ميزة لتوافقها مع الموديلات الأقدم من الإكسسوارات.

ومن عيوبه كذلك أنه لا يدعم الجيل الثاني من قلم Apple Pencil. إذ يدعم الجيل الأول فقط، ويعني ذلك حرمان مستخدميه من مزايا الجيل الثاني المتطور من القلم الشهير.

مواصفات آيباد الجيل الثامن 2020

من حيث المواصفات، لا تختلف موديلات آيباد الجيل الثامن 2020 كثيرًا، سوى في السعة ودعم شريحة SIM فقط؛ إذ يملك المستهلك اختيار المناسب له بين سعتي تخزين 32 و128 غيغابايت. وأيضًا الاختيار بين موديل يدعم واي فاي وحده، وآخر يضيف إلى ذلك دعم شريحة SIM من الجيل الرابع.

بخلاف ذلك تتشارك كل الموديلات في باقي المواصفات، والمتمثلة في معالج A12 Bionic سداسي النوى، ومعالج رسومياتApple GPU رباعي النوى، وذاكرة رام سعة 3 غيغابايت، مع شاشة بتقنية Retina IPS، بدقة 2160×1620 بيكسل، وحجم 10.2 بوصة.

ولا يزال الجهاز يحتفظ بباقي مواصفات الجيل السابق، وأبرزها تقنية مستشعر البصمة TouchID، والهيكل الألومنيوم، إضافة إلى بطارية تدوم لعشر ساعات من العمل المتواصل، لكنه يعمل بنظام تشغيل iPadOS 14 بشكل مسبق.

لمن يناسب آيباد 2020؟

وفقًا لجميع المراجعين الذين شاركوا في تقييم آيباد الجهاز الثامن، فهو يناسب الغالبية العظمى من المستخدمين، خاصة بعد التحديث الجذري الذي طال العتاد الداخلي، والذي سينعكس بالتأكيد على الأداء.

بشكل أدق يناسب الجهاز الجديد في استخدامات مثل معالجة الصور المتقدمة وعرضها، وأيضًا في مونتاج بعض مقاطع الفيديو ذات الجودة المتوسطة، أو ذات الجودة العالية، ولكن قصيرة المدة.

وبدعمه لقلم أبل من الجيل الأول؛ فسيكون آيباد الجيل الثامن مناسبًا أيضًا للفنانين ورسامي الكاريكاتير ومصممي الفيكتور بشكل عام، وفي مقدمة ذلك هو مناسب لذوي الميزانيات المحدودة، دون التفريط في الأداء.

ويسهم العتاد القوي أيضًا في توفير أداء محسن للمساعد الرقمي الذكي «سيري»، إضافة إلى تطبيقات الواقع المعزز AR، ويجعله مناسبًا جدًّا لعشاق الألعاب، خاصة تلك التي تتطلب موارد متقدمة مثل لعبة «بابجي» وPES وغيرها، وبشكل عام يعد الجهاز قيمة كبيرة مقابل السعر، بشكل غير مسبوق بين أجهزة أبل عمومًا.

سعر آيباد الجيل الثامن 2020

يتوافر الجهاز الجديد بثلاثة ألوان، الفضي والذهبي والرمادي، دون اختلاف في الأسعار من حيث اللون. أما عن الأسعار الرسمية وفق الموقع الرسمي لشركة أبل، فتبلغ 329 دولارًا للنسخة الأولية، ذات سعة 32 غيغابايت، ودون شريحة SIM، ويرتفع سعر السعة السابقة إلى 459 دولارًا، إذا اخترت الإصدار الداعم لشريحة SIM.

أما نسخة 128 غيغابايت الأساسية فيصل سعرها دون دعم لشريحة SIM إلى 429 دولارًا، وتصل إلى 559 دولارًا، إذا اخترت النسخة الداعمة لشريحة SIM.

نصائح لتجربة الشراء الأفضل

باعتباره طرازًا يستهدف الميزانيات المحدودة، ينبغي لك تحديد احتياجاتك بدقة في الاستخدام. فإذا كان استخدامك لآيباد الجديد بوصفه جهازًا لوحيًّا تقليديًّا لأداء مهام بسيطة؛ فاختر النسخة الأولية ذات سعة 32 غيغابايت وباتصال واي فاي فقط، لتحصل على أفضل سعر.

أما إذا كنت بحاجة لمساحة تخزين أكبر للألعاب والتطبيقات، وربما لملفات الفيديو، فاختيار سعة 128 غيغابايت الأكبر أمر مهم. خاصة أن فارق السعر ليس كبيرًا بالنسبة للنسخة التي لا تدعم شريحة SIM، فمقابل 100 دولار فقط، ستحصل على 4 أضعاف السعة الأولية.

وفي كل الأحوال لا تقلق من امتلاك النسخة الأولية؛ إذ يمكن زيادة سعتها مستقبلًا باستخدام ذاكرات الفلاش الخارجية، بيد أن استخدامها يبدو مزعجًا للبعض. لكنها بالتأكيد ستُسخدم لتخزين الملفات غير المطلوبة بشكل متكرر.

هل يجب عليك شرائه؟

الكل في الكل ، المعالج المحدث والسعر المنخفض يجعل هذا الجهاز اللوحي الأفضل من حيث القيمة يجدر التفكير كترقية إذا كان لديك طراز أقدم بكثير. إنه جهاز لوحي جيد للأغراض العامة للأطفال والطلاب ، وهو جهاز iPad رائع إذا لم تشتريه من قبل.

اقرا المزيد حول 10 من أفضل ملحقات iPhone للشراء في عام 2021

شارك المقالة
.......

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *