كيف تصبح متقناً للغة أجنبية

كيف تصبح متقناً للغة أجنبية

كيف تصبح متقناً للغة أجنبية ؟؟ سؤال مهم سنجيب عليه في هذا المقال فإتقانك للغة أجنبية هو انجاز كبير. وهي ايضا احدي الطرق المثلى لزيادة فرص العمل والسفر. وينبع هذا الاتقان من عدة جوانب مختلفة. لذلك فمن المهم العمل على كل جانب. وهي التحدث والاستماع والقراءة ومحو الأمية الثقافية والكتابة.

اولا: تحسين مهاراتك في الاستماع

استمع الى اصحاب تلك اللغة في تعاملاتهم الطبيعية قدر الامكان. واذا لم تتمكن من العثور على هؤلاء والاستماع لهم. فيمكنك مشاهدة الافلام والبرامج التليفزيونية الناطقة بتلك اللغة. او يمكنك ايضا الاستماع الى الكتب المسجلة او الاغاني باللغة التي تريد تعلمها.

ثانيا: قم بالتركيز على الأصوات الغريبة في هذه اللغة

تدرب على التحدث في كل يوم. وحاول أن تقوم بتحصيل الكلمات والعبارات الجديدة فى كل يوم. كما انه من المهم أيضًا أن تتدرب بشكل مستمر على تلك الكلمات السابقة التي قمت بتحصيلها، وذلك بجانب الكلمات الأحدث. كما  قم بالتدرب مع الناطقين بهذه اللغة وشجع نفسك على تصحيح اخطائك. قم بالتدرب على الأصوات الاكثر صعوبة فى اللغة بالنسبة لغير الناطقين بها (على سبيل المثال “را” و “تسو” في اللغة اليابانية).
قم بالتسجيل لنفسك وانت تتحدث، ثم اعد تشغيل ما سجلت وقارن بين لكنتك وطريقة نطقك بطريقة تحدث اصحاب اللغة. فكر فى هذه اللغة قدر الامكان، وذلك بعيدا عن لغتك الام ثم قم بالترجمة. تحدث كما يتحدث اصحاب اللغة الاصليين فى المعتاد، وقم باستخدام التعبيرات والاختصارات اللغوية، وذلك بدلا من التقيد بكتب التدريس، والذي يكون في الغالب منهجيا ومكررا بشكل مفرط.
قم بدراسة القواعد النحوية للغة ان كتب القواعد النحوية تحاول شرح مبادىء اللغة. فالجملة تتالف من نفس الكلمات الانجليزية، ولكنها ليست صحيحة نحويا. قم ببذل مجهود كبير لتذكر قواعد نحوية بعينها، وذلك لكي تتجنب عدم الفهم أو الغموض بالنسبة للناطقين الأصليين. كما سيصبح “التفكير” في اللغة الأخرى أسهل وأكثر ألفة.

ان الاشخاص الذين يتحدثون لغة واحدة غالبا ما يفترضون ان قواعد لغتهم تنطبق على جميع اللغات، او ان هذه القواعد غالبا ما تكون موجودة في كل مكان. ولكن هذا ليس صحيحا على الاطلاق. ان تعلم لغة يتطلب المزيد من المجهود والالتزام اكثر من مجرد تحصيل الكثير من الكلمات الأجنبية. ان الدورات التدريبية السريعة غالبا ما تحاول التقليل من شأن دراسة القواعد النحوية، حاول ان تجد فصل لدراسة اللغات الاجنبية، فان التواصل مع معلم قد يكون اكثر مهارة فى مساعدتك على فهم القواعد النحوية على المستوى الشخصى واكثر فعالية.

ثالثا: طور من مهاراتك فى القراءة

كلما امكن قم بقراءة الكتب والمجلات الحياتية، واستنادا على المفردات التى قمت بتحصيلها حاول الترجمة او على الاقل احصل على فكرة عامة عن معنى المحتوى أو هدفه فهذا يساعد كثيرا في التعلم.
اقرأ بعض المواد فى اللغة كل يوم. قم بعمل قائمة بالكلمات الجديدة عليك عندما تجدها. وقم باستنباط المعني بناء عن السياق او الدلائل المرئية اوالسمعية قبل الشروع فى البحث عنها فى القاموس.

رابعا: طور مهاراتك فى الكتابة

قم بكتابة شيئا يخص اللغة كل يوم. وهذا يمكن ان يتراوح بين جمل قصيرة تصف بها يومك او كتابة صفحة كاملة من مذكراتك.
قم بمحاكاة الكلمات من ما قراته. ادرس الاصطلاحات الادبية للغة بكل دقة. فغالبا ما تختلف جذريا النسخة المكتوبة من اللغة عن النسخة المنطوقة.

خطواط لإتقان لغة ثانية

الدوافع الثقافية والعوامل الاقتصادية تدفعنا الى الرغبة في اتقان لغة أجنبية ، وتعلم لغة ثانية (أو ثالثة ، أو الرابعة) يأتي مع فوائد لا حصر لها. اتبع هذه الخطوات  لتكون قادرا على اتباع الطريق الصحيح لاتقان اللغة المستهدفة الخاصة بك، مثل الإسبانية، الفرنسية، الإنجليزية، الروسية، الماندرين، السواحلية، أو حتى الأردية.

1. استخدام الوسائط

  •  استمع إلى الراديو: الاستماع إلى برنامج إذاعي أو حتى الموسيقى في اللغة المعنية هو وسيلة رائعة لضبط أذنيك بالاستماع الى اللغة. يمكنك تنزيل العديد من تطبيقات الراديو من متاجر التطبيقات أو الإنترنت على أجهزة متعددة والعديد منها مجاني ، مما يعني أنه يمكنك الوصول إلى مجموعة من الأنواع والقنوات لتناسب اهتماماتك.

إذا أصبحت بعد تطوير مفردات أكثر ثراء واستخدام أكثر إبداعا للغة، قد تكون مهتما في البرامج المسرحية الإذاعية القديمة والكتب المسموعة، والتي تركز على الاستماع كشكل من أشكال الفن ووسيلة للترفيه.

  • اقرأ ثم  اقرأ ثم اقرأ: التقاط طبعة أسبوعية من صحيفة أو مجلة باللغة المستهدفة هي واحدة من أفضل الطرق للتعرف على مفردات جديدة وتعزيز فهمك للمفردات التي تعلمتها بالفعل. فضلا عن زيادة شعورك في فهم بنية اللغة واستخدام طرق مختلفة، وسوف توفر لك تجربة مثيرة للاهتمام ثقافيا من خلال القراءة حول الشؤون الجارية من البلاد. فهو جزء لا يتجزأ من تعلم اللغة الأجنبية.
  • مشاهدة الأفلام والتلفزيون والمحاضرات وأشرطة الفيديو التعليمية: يمكن القول إن أحد أفضل الأنشطة المفتوحة لك عند تعلم لغة جديدة هي مشاهدة الأفلام والاستماع إلى الموسيقى بوتيرة مريحة باللغة المستهدفة (مع أو بدون ترجمة ، اعتمادًا على قدرتك) يمكن أن تساعد مفرداتك على التطوير و مساعدتك على فهم اصطلاحات المحادثة باللغة المعنية.

اكتب الكلمات أو العبارات التي  لا تعرف معناها ، ثم تعلمها بعد ذلك. المسلسلات التلفزيونية هي أيضا وسيلة رائعة للتعلم ، وخاصة إذا كانت نداء الى روح الدعابة الخاصة بك (على افتراض انك شخص مرح)

  • تعلم بعض المصطلحات السياسية والثقافية الخاصة بالدول: في معظم المقالات المكتوبة أو البرامج التلفزيونية ستجد الكثير من الكلمات مثل “المحافظين” ، “10 داونينغ ستريت” ، “الحزب الجمهوري”. كن فضولياً واعرف ما وراء كل عبارة أو عنوان، على سبيل المثال رئيس الوزراء البريطاني، والرئيس الفرنسي. حاول أن تتعلم على الأقل أسماء قليلة من الناس الشهيرة في هذا البلد: اسم الزعيم، وعدد قليل من أسماء الرياضين .

 

2. التفاعل مع الآخرين

  • اتصل بصديق:وجود صديق لديه مثل التفكير الخاص بك لإتقان لغة أجنبية يمكن أن يكون فرصة كبيرة لتحسين اللغة التي تريد تعلمها.  في البداية إبدأ بساعة من المحادثة في اليوم ثم إلى ساعتين.  وبعدها انتقل الى ثلاث ساعات واكثر سوف تجعل عقلك يعتاد تدريجيا على التحول إلى اللغة الأجنبية والحصول على قواعد اللغة والمفردات والأصوات. والأفضل من ذلك، إذا كان لديك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء الذين يمكنهم التحدث بطلاقة بلغتك، والاستفادة منها.
  • تعلم التحية والاعتذار وشكر الناس باللغة الثانية: ابدأ بتعلم كلمات بسيطة ك  ‘مرحبا’ في اللغة الاجنبية كما يمكنك زيادة محادثاتك في الوقت نفسه وهو الأمر  الأكثر أهمية. كما تعلم الاعتذار لشخص ما هو تقنية أخرى من شأنها أن تساعد على المدى الطويل اذا سافرت الى تلك البلد . ووأخيراً تعلم دوما بضع كلمات قصيرة قد تساعدك في سفرك .

3. الاختلاط باللغة يومياً

  •  بغض النظر عن عدد الطرق المختلفة التي يختارها الناس ليتقنوا  اللغة يعد الاختلاط باللغة يوميًا أهمها،وهذه علامة حاسمة للنجاح. فبذل جهد كبير “لقول” الأشياء في رأسك على مدار اليوم في اللغة المستهدفة هو وسيلة رائعة للحصول على التعود المعرفي للتعبير عن أفكارك في اللغة. اذا كنت في مستوى المبتدئين والمتوسطة، حاول التفكير دوما في اللغة  الأجنبية هذا سوف يجعلك متقن للغة بشكل كامل.
  • او لتحسين مهاراتك المكتوبة في اللغة احتفظ بمذكرات باللغة الأجنبية وأضف إدخالات كل يوم (مع قاموس أجنبي) ، وهو ما يقرب  صفحة طويلة بدلا من ذلك ، يمكنك التحدث عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل إلى صديق  قديم يتحدث اللغة ، و هي واحدة من أكثر الطرق المتفق عليها لإتقان اللسان الأجنبي.
  • قم بزيارة البلاد. زيارة البلد الذي يتحدث اللغة المستهدفة لن تساعدك فقط على أن تكون ممارسا لهذه اللغة، ولكن سوف يسمح لك أيضا بتعلم ثقافة هذا البلد. من خلال التعرض، يمكنك معرفة الرياضة الأكثر شعبية، و الأذواق الغذائية التقليدية، وأكثر من ذلك.

 

شارك المقالة
.......

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *