كورال بلوم
كورال بلوم

مشروع كورال بلوم على البحر الأحمر Coral bloom

كورال بلوم  Coral bloom طموح يسابق الزمن . اطلق سمو ولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان

مشروع جزيرة “كورال بلوم”

مشروع البحر الاحمر وتم طرح التصميمات والرؤية العامة للمشروع.

وتوالت المشاريع في قيادة سمو ولي العهد حفظه الله من مشروع نيوم ومشروع ذا لاين و مشروع البحر الاحمر .

ومشاريع تطوير مدينة الرياض.

اين يقع كورال بلوم؟

تقع في شاطىء البحر الاحمر  بين محافظة الوجه و محافظة أملج ضمن مشروع البحر الاحمر احدى الجزر ال 92 تسمى جزيرة شريرة .

شركة البحر الأحمر للتطوير هي المطور لواحد من أكثر مشاريع السياحة المتجددة طموحاً في العالم.

وقد صمم تصميمه شركة “فوستر وشركاه” البريطانية ليتكامل مع البيئة الطبيعية البكر للجزيرة الأصلية.

تعتبر تجربة فاخرة غامرة تصميم مملكة المرجان مستوحى من النباتات والحيوانات المحلية في المملكة العربية السعودية.

ماهي كورال بلوم؟

تدور الرؤية التصميمية لجزيرة شُريرة حول اعتبارات التنوع البيولوجي، بحيث ستتم المحافظة على أشجار المانغروف علاوة على ذلك الموائل الأخرى لتشكل خطوط دفاع طبيعية ضد عوامل الانجراف والتعرية.

وسيتم إلى جانب ذلك تطوير موائل جديدة من خلال الحدائق المنسّقة لتحسين الحالة الطبيعية للجزيرة.

وبحسب البيان، تغطي الرؤية التصميمية أيضاً المنتجعات والفنادق الإحدى عشرة المقرر إنشاؤها في الجزيرة، حيث تم تصميمها لتواكب تطلعات المسافرين بعد جائحة “كوفيد–19” بما في ذلك توفير مساحات أوسع، والاندماج أكثر في المشهد الطبيعي لتتماهى هذه الفنادق مع الكثبان الرملية المحيطة، مما يعزز سطوة الجمال الطبيعي للجزيرة.

ويتضمن التصميم كذلك إنشاء شواطئ جديدة على الجزيرة الشبيهة بالدولفين، بالإضافة إلى ذلك بحيرة جديدة أيضاً.

وتساهم هذه التحسينات في رفع مستوى أرض الجزيرة لتوفر بذلك حاجزاً للوقاية من خطر ارتفاع مستوى سطح البحر.

والأهم من ذلك أن هذه التغييرات ستحافظ على معالم الجزيرة أو تُحسّنها دون أن تلحق الأذى بالموائل والشطآن الطبيعية.

نتيجة لذلك من المقرر أن تضم جزيرة شُريرة 11 منتجعاً وفندقاً يقوم بشغيلها عدد من أشهر علامات الضيافة العالمية.

وسيتم الاستفادة من المشهد الطبيعي لإضفاء تأثير دراماتيكي على هذه المنشآت، خصوصاً وأن جميع فنادق وفلل الجزيرة مكونة من طابق واحد مندمجة مع الكثبان الرملية.

علاوة على ذلك يضمن ذلك الحفاظ على روعة المناظر الطبيعية المحيطة دون أي عائق تحجب رؤيتها، كما يخلق لدى الضيوف إحساساً بالغموض، بينما تتكشف أمامهم معالم الجزيرة شيئاً فشيئاً.

 

 

شارك المقالة
.......

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *