الهوية الرقمية
الهوية الرقمية

الهوية الرقمية وطريقة استخدام التطبيق الإلكتروني الخاص بها

تعتبر الهوية الرقمية أو ماتعرف باسم الهوية عبر الإنترنت  أو ما تسمى بـ   Online identity عبارة عن هوية من النوع الاجتماعي.

حيث يقوم المستخدم بتأسيسها في المجتمع الافتراضي عبر الإنترنت على المواقع التي تصنف ضمن مواقع تواصل اجتماعي.

حيث تعتبر الهوية الرقمية بمثابة تعريف للمستخدم عن نفسه.

ومن خلال المقال سنقوم بشرح مفصل لمفهوم الهوية الرقمية وطرق تعريفها  سواء كانت تعريف بصورة حقيقة عن هوية المستخدم أو تعريف مزيف للهوية.

وكيف تمكنت بعض الدول وعلى رأسها المملكة العربية السعودية من الاستفادة منها  وجعلها تحت إطار قانوني للتسهيل على المواطنين.

مفهوم الهوية الرقمية

كما ذكرنا من قبل أن الهوية الرقمية هي بمثابة تعريف للشخص المستخدم عن نفسه من خلال بعض البيانات ، التي يقوم بتسجيلها عبر الموقع الإلكتروني المستخدم من خلال شبكة الإنترنت.

قد يختار بعض الأشخاص أسمائهم الحقيقية في تعريف الهوية وقد يلجأ البعض لاستخدام أسم مستعار.

في كثير من الأحيان يستخدم الأشخاص صور حقيقية لهم للتعبير عن هويتهم.

في حين يستخدم البعض الآخر صور تم تحميلها من أي موقع من مواقع الأنترنت المختلفة ، كي يحتفظوا بقدر أكبر من السرية في التعبير عن هويتهم.

أهمية الهوية الرقمية

اولا : التعريف بالمستخدم 

تفرض اغلب المواقع التسجيل قبل الحصول على خدمات الموقع حتى ان بعضهم يطلب صور للهوية الشخصية.

يتم ذلك عبر خانات مخصصة من الموقع يقوم المستخدم بملآ تلك الخانات ببياناته الشخصية صحيحه.

ثانيا: انواع التعبير عن الهوية الرقمية

1- التعبير بشكل حقيقي عن الهوية للشخص.

2- التعبير بصورة خفية.

وللتعرف أكثر على طرق التعريف عنها سنقوم بذكرها فيما يلي:

الكشف الحقيقي عن الهوية الشخصية

تستخدم الهوية الرقمية من النوع الاجتماعي في المواقع التي تسمح بالتعرف بصورة أكبر على الأشخاص.

مثال لمواقع التواصل الاجتماعي التي تحتاج الى هوية:

  1. الفيس بوك FaceBook.
  2. لينكد ان Linkedin.
  3. تويتر twitter.
  4. انستجرام.

حيث يقوم الناس بالتعبير عن هويتهم من أسم و صورة وسن والهوايات والمفضلات وغيرها من البيانات.

ومن خلال هذه المواقع يتوجب على الأشخاص التعبير عن هويتهم بصورة حقيقة حتى يتعارف الأشخاص على بعضهم البعض.

وفي كثير من الأحيان قد يقع الأشخاص في كثير من المشكلات إثر التعبير عن هويتهم الحقيقة لذلك تلتزم مثل هذه المواقع بتوفير قدر كاف من الحماية للمستخدمين لمنع سرقة البيانات والحفاظ عليها.

التعبير المزيف عن الهوية الشخصية

يلجأ بعض الأشخاص لصناعة هوية مزيفة في مواقع التواصل الاجتماعي وذلك للتخفي والتحلي بقدر من المثالية كما يريد البعض.

حيث قد يزيف سنه ومكان إقامته واسمه وغيره من البيانات يخلق عالما افتراضيا خاصا به.

وقد ذكر الدكتور دوريان والدكتور ريتشارد كوين واللذان شاركا في كتابة كتاب يعرف باسم بناء المجتمعات الافتراضية تناقشا فيه حول ما يعرف باسم الهوية المقنعة.

حيث يرغب الشخص في إخفاء حقيقته عبر المواقع الاجتماعية المنتشرة عبر الإنترنت.

وفي هذا الحال لا تعبر الهوية عن صاحبها إطلاقا ولكن قد تكون مؤشرا لبعض الاهتمامات الخاصة بالشخص صاحب الهوية المزيفة.

الآثار الإيجابية للتعبير المزيف عن الهوية

اولا : الحفاظ على بيانات المستخدم من السرقة التي قد يتعرض لها الموقع.

ثانيا: منع بعض المواقع من استخدام تلك الهوية في اغراض دعائية لهم.

ثالثا: المنع من تعرض الشخص للابتزاز على بعض المواقع.

استفادة الحكومة المملكة العربية السعودية من الهوية الرقمية

نظرا للتطور التكنولوجي حول العالم واللجوء للإنترنت معظم الوقت فقد لجأت بعض الحكومات إلي الاستفادة من الهوية رقمية وجعلها تحت إشراف حكومي.

على رأس الدول المستخدمة لها هي المملكة العربية السعودية حيث قامت حكومة المملكة العربية السعودية في إطار خطة التطوير الشامل بالتعاون مع وزارة الداخلية السعودية بتفعيل خدمة الهوية الرقمية حتى يسهل التعرف على الشخص في حال نسيانه للبطاقة الشخصية.

تطبيق الهوية الرقمية

من خلال تعاون المؤسسات في المملكة العربية السعودية مع وزارة الداخلية بالمملكة تمكنت المملكة من تفعيل هوية رقمية ببيانات صحيحة وصورة حقيقة لحاملها.

وتحمل جميع بيانات الأشخاص على هيئة QRcode يمكن من خلاله معرفة جميع بيانات الشخص من خلال منصة أبشر التابعة لوزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية أو من خلال تطبيق يمكن تحميله على الهاتف الجوال.

شارك المقالة
.......

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *