تغذية الأطفال
تغذية الأطفال

تغذية الأطفال حديثي الولادة مع وصفات منزلية سهلة

 

تغذية الأطفال من الأشياء الهامة  لأي أم من اجل طفلها  . حيث أن تغذية الأطفال شيء حساس خاصه للأطفال حديثي الولادة الذين يبدأ عمرهم من يوم الى عام.

تغذية الأطفال وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية 

كتوصية عالمية للصحة العامة ، توصي منظمة الصحة العالمية بضرورة إرضاع الرضع حصريًا خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم لتحقيق النمو  والتطور والصحة على النحو الأمثل  معظم الأطفال الرضع بعمر ستة أشهر جاهزون من الناحية الفسيولوجية والنمائية للأطعمة الجديدة والقوام وأنماط التغذية الخبراء الذين ينصحون جمعية الصحة العالمية  قدموا أدلة على أن إدخال المواد الصلبة قبل ستة أشهر يزيد من فرص إصابة الأطفال بالمرض  دون تحسين النمو كما يعد نقص الحديد أحد المخاوف الصحية المرتبطة بإدخال الأطعمة الصلبة قبل ستة أشهر.

قد يؤدي الإدخال المبكر للأغذية التكميلية إلى إرضاء جوع الرضيع ، مما يؤدي إلى تقليل تواتر الرضاعة الطبيعية وتقليل إنتاج الحليب في النهاية لدى الأم لأن امتصاص الحديد من حليب الأم ينخفض ​​عندما يتلامس الحليب مع أطعمة أخرى في الأمعاء الدقيقة القريبة ، فإن الاستخدام المبكر للأطعمة التكميلية قد يزيد من خطر استنفاد الحديد وفقر الدم يتم تنظيم محتوى الصوديوم في أغذية الأطفال في كندا ؛ فلا يمكن بيع الفاكهة المصفرة وعصير الفاكهة ومشروب الفاكهة والحبوب إذا تمت إضافة الصوديوم (باستثناء الحلويات المصفاة)  وتقتصر الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم بشكل طبيعي على 0.05 – 0.25 جرام لكل 100 جرام من الطعام ، اعتمادًا على نوع طعام الرضع.

إذا كان هناك تاريخ عائلي من الحساسية ، فقومي  بإدخال طعام جديد واحد فقط في كل مرة ، مع ترك بضعة أيام بينهما لملاحظة أي ردود فعل تشير إلى حساسية  محتملة تجاه الطعام  بهذه الطريقة إذا كان الطفل غير قادر على تحمل طعام معين ، فيمكن تحديد الطعام الذي يسبب ردة الفعل الغير طبيعية  تلبية الاحتياجات الغذائية للرضع أثناء نموهم أمر ضروري لنموهم الصحي تغذية الرضع بشكل غير لائق أو غير كاف يمكن أن يسبب أمراضًا خطيرة ويؤثر على نموهم البدني والعقلي. الحملات التعليمية التي تشارك المعلومات حول وقت إدخال الأطعمة الصلبة ، والأنواع المناسبة من الأطعمة لإطعام الرضيع ، وممارسات النظافة فعالة في تحسين ممارسات التغذية هذه.

مراحل تغذية الاطفال

أغذية الأطفال إما معجون ناعم أو سائل أو طعام سهل المضغ لأن الأطفال يفتقرون إلى العضلات والأسنان المتطورة للمضغ بشكل فعال. ينتقل الأطفال عادةً إلى تناول الأغذية  المخصصة للأطفال بمجرد أن تصبح الرضاعة أو الحليب الصناعي غير كافيين لشهية الطفل لا يحتاج الأطفال إلى أسنان للانتقال إلى تناول الأطعمة الصلبة. ومع ذلك ، عادة ما تبدأ الأسنان بالظهور في هذا العمر يجب توخي الحذر مع بعض الأطعمة التي تشكل خطر الاختناق ، مثل الخضار غير المطبوخة جيدًا أو العنب أو الأطعمة التي قد تحتوي على عظام. يبدأ الأطفال في تناول طعام الأطفال السائل الذي يتكون من الخضار والفواكه المهروسة ، وأحيانًا يُخلط مع حبوب الأرز والحليب الاصطناعي ، أو حليب الأم.

بعد ذلك ، عندما يكون الطفل أكثر قدرة على المضغ ، يمكن تضمين قطع صغيرة وناعمة أو كتل يجب توخي الحذر ، لأن الأطفال ذوي الأسنان لديهم القدرة على كسر قطع الطعام ولكنهم لا يمتلكون الأضراس الخلفية للطحن ، لذلك يمكن هرس الطعام بعناية أو مضغة مسبقًا ، أو تقسيمه إلى قطع يمكن التحكم فيها لأطفالهم في عمر 6 أشهر تقريبًا ، قد يبدأ الأطفال في إطعام أنفسهم (التقاط قطع الطعام بأيديهم ، باستخدام القبضة الكاملة ، أو فيما بعد قبضة الكماشة الإبهام والسبابة بمساعدة الوالدين.

تغذية الأطفال واحتياجاتهم الغذائية وكمية الطعام

يحتاج المواليد الجدد إلى نظام غذائي من لبن الأم أو حليب الأطفال. حوالي 40٪ من الطاقة الغذائية في هذا الحليب تأتي من الكربوهيدرات ، ومعظمها من سكر بسيط يسمى اللاكتوز .

كما هو موضح في دراسة تغذية الرضع والأطفال الصغار لعام 2008 ، فإن النظام الغذائي العام للرضع والأطفال الصغار ، المستهلكون الأساسيون لأغذية الأطفال ، يلبي عمومًا أو يتجاوز بشكل كبير الكمية الموصي بها من المغذيات الكبيرة . كما أن الأطفال الصغار في مرحلة ما قبل المدرسة يأكلون بشكل عام القليل جدًا من الألياف الغذائية ، و الكثير من الدهون المشبعة ، على الرغم من أن تناول الدهون أقل من الموصي به.

يحتاج الأطفال الأكبر سنًا  حسب  دراسة أمريكية إلى مزيد من الحديد والزنك ، مثل أغذية الأطفال المدعمة بالحديد. تجاوزت نسبة كبيرة من الأطفال الصغار والاطفال في مرحلة ما قبل المدرسة المستوى الأعلى الموصى به. من حمض الفوليك الاصطناعي وفيتامين أ المشكل مسبقًا والزنك والصوديوم.

توصي منظمة الصحة العالمية بالبدء بكميات صغيرة تزداد تدريجياً مع تقدم الطفل في السن. 2 إلى 3 وجبات في اليوم للرضع من عمر 6 إلى 8 أشهر و 3 إلى 4 وجبات في اليوم للرضع من سن 9 إلى 23 شهرًا ، مع 1 أو وجبتين خفيفتين إضافيتين حسب الحاجة.

تاريخ وثقافة تغذية الاطفال

يختلف طعام الأطفال من ثقافة إلى أخرى. في العديد من الثقافات ، وتعتبر معاجين الحبوب والسوائل أول غذاء للأطفال. ففي تاريخ البشرية وفي الوقت الحاضر  تختلف تغذية الأطفال . حسب اختلاف  العديد من الثقافات في جميع أنحاء العالم ، كما يتم تغذية الأطفال بالطعام المبستر من قبل القائم على رعاية الطفل من أجل سحق الطعام وبدء عملية الهضم.

أول قضمه من الطعام الصلب للرضع احتفالية ولها أهمية دينية في العديد من الثقافات. مثال على ذلك الطقوس الهندوسية حيث يتغذى الرضيع على عصيدة أرز محلاة . عادة ما يباركها أحد أفراد الأسرة الأكبر سنًا.و تمارس طقوس مماثلة في آسيا، بما في ذلك ولاية البنغال ، وفيتنام ، و تايلاند.

في العالم الغربي حتى منتصف القرن العشرين ، كان طعام الأطفال يُصنع عمومًا في المنزل. شهدت الثورة الصناعية بداية سوق أغذية الأطفال التي روجت لأغذية الأطفال التجارية كمواد ملائمة. وفي البلدان المتقدمة ، غالبًا ما يبدأ الأطفال الآن بحبوب الأطفال المدعمة بالحديد المنتجة تجاريًا.

ثم ينتقلون إلى الفواكه والخضروات المهروسة. تتوفر أغذية الأطفال التجارية على نطاق واسع في أشكال جافة وجاهزة للتغذية ومجمدة ، غالبًا على دفعات صغيرة (مثل البرطمانات الصغيرة) لسهولة التحضير. على العكس من ذلك ، في البلدان النامية ، تُقبل الرضاعة الطبيعية على نطاق واسع ويتحملها المجتمع في الأماكن العامة ، مما يخلق تباينًا مجتمعيًا.

تقول  إيمي بنتلي ، مؤلفة كتاب  ابتكار أغذية الأطفال عن كيف تعكس تغذية الرضع على مكانة الفرد في حقبة ما بعد الحرب : ” لأنه في البلدان المتقدمة ، تستطيع العائلات شراء أغذية الأطفال المصنعة لإطعام أطفالهم ، بينما في البلدان النامية ، تكون الرضاعة الطبيعية أكثر شيوعًا”

تغذية الأطفال التجارية

تم تحضير أغذية الأطفال المحضرة تجارياً في هولندا لأول مرة من قبل Martinus van der Hagen من خلال شركته NV Nutricia في عام 1901. وفي الولايات المتحدة تم تحضيرها لأول مرة بواسطة Harold Clapp الذي باع Clapp’s Baby Food في عشرينيات القرن الماضي.

و شركة تعليب فريمونت ، التي تسمى الآن منتجات شركة جربر ، بدأت في عام 1927وكان أول أغذية الأطفال المجفف Peplum التي صنعت في الأصل للأطفال المرضى في الثلاثينيات. تشمل شركات تصنيع أغذية الأطفال التجارية الأخرى شركة HJ Heinz و Nestlé و Nutricia و Organix.

أنتجت شركة Heinz أغذية الأطفال المجففة في الثمانينيات. وبدأ الطلب على الطعام العضوي في الازدياد في الستينيات.  منذ ذلك الحين ، أدخل العديد من الشركات المصنعة التجارية الكبرى خطوطًا عضوية لأغذية الأطفال.

.

وصفات منزلية لتغذية الاطفال من 4 إلى 6 أشهر

على الرغم من وجود العديد من الأطعمة الجاهزة المعدة للرضع التي يمكن شراؤها من الصيدليات والمتاجر، لكن تظل وجبات طعام الرضع التي يتم إعدادها بالمنزل أفضل من جميع النواحي. ذلك أن تلك الأطعمة المحضرة في المنزل تحوي مزيدا من الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لنمو الأطفال، بجانب أنها أفضل طعما وأشهى مذاقا. إليك أفضلها:

  • البازلاء المهروسة

تحتوي البازلاء على كميات كبيرة من البروتين وعناصر الحديد والكالسيوم بجانب فيتامينات “أ” و”ج”، ويمكن تحضير تلك الوجبة السهلة عبر طهي البازلاء بالبخار مدة 15 دقيقة، ثم يتم وضع البازلاء بالخلاط، وتشغيله مع إضافة لبن الأم أو الماء حتى يتم الحصول على مهروس ذي قوام كريمي، وبعد ذلك يتم تصفية المهروس الناتج لضمان خلوه من القشور أو الكتل الصلبة كبيرة الحجم.

  • الموز المهروس

يعد الموز طعاما مثاليا للأطفال لما يحويه من بوتاسيوم وألياف، بجانب احتوائه على مضادات طبيعية للحموضة والانتفاخ . تجعله سهل الهضم، ويمكن تحضير تلك الوجبة عبر تقشير ثمرة موز صغيرة وهرسها باستخدام الشوكة جيدا. لكن يجب الانتباه إلى عدم الإكثار من تناول الرضع للموز اتقاءً لحدوث إمساك.

  • مهروس البطاطا الحلوة المخبوزة

تشتهر البطاطا الحلوة بغناها بالفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف، لذا فإنها من الأطعمة الملائمة للرضع. ويمكن تحضير تلك الوجبة البسيطة عبر خبز البطاطا الحلوة بالفرن مدة 45 دقيقة بدرجة حرارة 180-200 درجة مئوية.ثم تقطيع الثمار إلى نصفين وتفريغ محتواها الطري في الخلاط وتشغيله.مع إضافة ماء أو حليب الرضع للحصول على مهروس ذي قوام ملائم.

  • مهروس الجزر المسلوق

إن الطعم الحلو والقوام الطري للجزر المسلوق يجعله من أفضل الأطعمة الصلبة للرضع، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين “أ” ومضادات الأكسدة، ولتحضير تلك الوجبة يتم تقشير حبات الجزر – يفضل الحبات الرفيعة – وتقطيعها إلى أجزاء صغيرة، ثم يتم سلقها في ماء يغلي مدة 25 دقيقة، وبعد ذلك تترك لتبرد ثم يتم وضعها في الخلاط للحصول على مهروس ملائم.

 

وصفات منزلية لتغذية الاطفال من7 -9 أشهر

في تلك المرحلة يمكن استخدام طعام مهروس ذي قوام أكثر كثافة يحتوي على أكثر من مكون غذائي، كما يمكن إضافة اللحوم والبروتينات الأخرى إلى الوجبات في تلك المرحلة فقط لدى موافقة طبيب الأطفال المعالج، وبالطبع ينبغي الانتباه من حدوث تحسس لدى إطعام الرضيع بمكون غذائي جديد للمرة الأولى.

  • مهروس قرع العسل بالزعتر

قرع العسل غني بمضادات الأكسدة والبوتاسيوم والحديد، وإضافة الزعتر تكسب الوجبة طعما ونكهة مميزين، ويمكن تحضير تلك الوجبة عبر خبز حبة قرع عسل صغيرة بعد تقطيعها لمدة 45-60 دقيقة في الفرن، ثم تركها لتبرد وإفراغ محتواها الطري في الخلاط مع إضافة نصف ملعقة صغيرة من الزعتر الطازج، وقليل من الماء للحصول على مهروس ذي قوام مناسب.

 

  •  مهروس الموز والأفوكادو

إن الجمع بين الموز الغني بالبوتاسيوم وفيتامين “ج” مع الأفوكادو الغني بالدهون المفيدة والألياف يجعل من تلك الوجبة مثالية للرضع، ويتم تحضير ذلك المهروس ذي الطعم الحلو عبر وضع ثمرة موز مقشرة بالخلاط، مع إضافة محتوى ثمرة من الأفوكادو للحصول على مهروس ذي قوام سائل قليلاً، وبعد ذلك يتم تصفية المهروس للتخلص من أية كتل، ويمكن إضافة ملعقة صغيرة من عصير الليمون لمنع تغير لون المهروس إلى الأسود.

  •  مهروس الخضر وسمك موسى

إن مزج السمك بعديد الخضروات كالجزر والبازلاء وقرع العسل يجعل من تلك الوجبة غنية بالبروتين والفيتامينات والمعادن الضرورية، كما أنها سهلة التحضير، ويمكن تحضير مهروس الجزر والبازلاء وقرع العسل كما أسلفنا، أما مهروس السمك فيتم تحضيره عبر طهي شريحة طازجة خالية من العظم من سمك موسى بالبخار، ثم يتم وضعها بالخلاط وتشغيله نصف دقيقة تقريبا للحصول على مهروس السمك، ثم يتم إضافة مهروس الخضروات المختلفة إلى مهروس السمك بالخلاط وتشغيله؛ للحصول على مهروس الخضر والسمك بقوام مناسب.

 

 وصفات منزلية لتغذية الاطفال من 9-12 شهراً

خلال تلك المرحلة يمكن للرضيع تناول طعام مهروس ذي قوام كثيف. كما يمكن إضافة منتجات الألبان كالجبن والزبادي إلى الوجبات، ويمكن لبعض الأطفال تناول طعام  . مثل طعام الكبار بعد فرمه أو هرسه جيدا.

  •  يخنة اللحم للرضع

إن وجود اللحم بتلك الوجبة يمد الرضيع بالبروتينات  ولتحضير تلك الوجبة يتم تقطيع قطعة من اللحم البقري خالية من الدهون . والعظام إلى قطع صغيرة يتم وضعها بقدر طعام به ملعقة من زيت الزيتون، ثم طهي تلك القطع عدة دقائق .حتى تكتسب لونا بنيا، ثم يتم إضافة ربع بصلة مقطعة وجزرة واحدة مقشرة ومقطعة. وثمرة بطاطس صغيرة مقطعة لمكعبات صغيرة، وبعد ذلك يترك الطعام على نار هادئة. لمدة ساعة وربع حتى يصبح مطهوا جيدا، وبعد ذلك يتم تحويل تلك اليخنة إلى مهروس باستخدام الخلاط.

 

  •  كريمة الدجاج بالتوابل

إن إضافة التوابل لطعام الرضع تجعل طعامهم أشهى مذاقاً بدون الحاجة لإضافة ملح. كما أنها تعودهم على تذوق نكهات مختلفة جديدة، ولعمل تلك الوجبة الشهية .يتم تقطيع صدور الدجاج الخالية من العظام إلى شرائح صغيرة، وطهيها في مقلاة بها ملعقة من زيت الزيتون لعدة دقائق . مع إضافة توابل مجففة كالزعتر والريحان وإكليل الجبل والشمر، وبعد التأكد من طهي الدجاج جيدا . يترك ليبرد ثم يتم وضعه بالخلاط مع إضافة مقدار ربع كوب من حساء الخضروات وتشغيله للحصول على مهروس متماسك.

 

  •  مهروس الكرز والنعناع بالزبادي

إن إضافة الزبادي إلى مهروس الفواكه يجعل من تلك الوجبة ذات قيمة غذائية عالية. وتحضير تلك الوجبة يتم عبر وضع ثمار الكرز بالخلاط مع إضافة بضع أوراق من نبات النعناع .وتشغيل الخلاط للحصول على مهروس ذي قوام كريمي، ثم يتم وضع المهروس في طبق . وإضافة عدة ملاعق من الزبادي مع التقليب جيداً قبل التقديم للطفل.

 

شارك المقالة
.......

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *